الأربعاء، 14 سبتمبر، 2011

رسالة الى وطن

وطنى الحبيب الغالى مصر كم اشتقت اليك ايها الوطن العظيم وكم حزنت عندما علمت وطنى الحبيب انك فى محنه وتحتاج الى ابنائك يشدون من ازرك ويساندوك تمنيت من كل قلبى ان تنهض لتبدا فى ثوب جديد وتنزع عنك كل قديم وبالى . وطنى الحبيب لايقدر المرء قيمتك الغالية الا من تغرب عنك برغم كل الظروف والمحن فالحنين اليك لاينقطع ابدا فهيا ايها الوطن كى تنزع الرداء القديم وتلبس ثوبا جديدا بالوانه الزاهيه التى تنبض بالامل والحياه اتمنى ان اعود اليك واجدك فى احسن حال انت والوطن العربى وان تتحرر باقى الاوطان من ظلم الطغاه فالحريه قادمه انشاء الله... مع خالص تحياتى بقاء رغم الشقاء.

هناك 5 تعليقات:

وصف الاحساس يقول...

فرجه قريب
وان شاء الله هتتغير النظره له
ربنا كبير

بقاء رغم الشقاء يقول...

شكرا حبيبتى وصف نورتينى

Ms Venus يقول...

ربنا يحفظ مصر

كلنا بندعى بكده

مرآتي يقول...

الوطن فعلاً أغلى من الروح ..
لكن وطناً لبس ثوباً لمدة ثلاثين أو أربعين سنةً .. ليس من السهل أن يفصل لنفسه ثوباً جديداً .. لذلك فالأمر يحتاج إلى مزيد من الوقت ومزيد من الجهد وتوحيد صفوف أبنائه ليجدّوا الخطا في تفصيل هذا الثوب الجديد ..
وبإذن الله كلنا سنرى مصر عروساً جديدةً بحلة فريدة .. تسموا برأسها وتعلوا بقامتها .. كذلك الأمهات تفعل لتجعل أبناءها يفخرون بها .. أوليست مصر هي أم الدنيا وأرض الكنانة .. الله حاميها والأمن والاستقرار آتيها إن شاء الله .. اللهم هيء لنا من أمرنا رشداً ..
أختي بقاء رغم النقاء .. إن شاء الله تعودين لمصر وتطيب نفسك برائحة ترابها وبنسيم صباحها .. وقطرات بحارها ..
تحيتي ..

بقاء رغم الشقاء يقول...

د.ريان..مساء الورد اخى الكريم وشكرا على كلماتك الجميله اسعدنى زيارتك لمدونتى ونورتنى ....تحياتى